الرئيسية / سفارات / عاجل.. “شكرى” يُسلم رسالة الرئيس لأخيه السلطان قابوس وسط إزدهار العلاقات بين مصر وعُمان

عاجل.. “شكرى” يُسلم رسالة الرئيس لأخيه السلطان قابوس وسط إزدهار العلاقات بين مصر وعُمان

أشرف أبو عريف

  • الفريق أول صدقي صبحي.. وزير الدفاع.. استعرض مجالات التعاون العسكري بين البلدين..

وصل سامح شكري وزير الخارجية اليوم الثلاثاء إلى  العاصمة العمانية مسقط  في زيارة لسلطنة عمان لإجراء  مشاورات ومباحثات مهمة ، حيث ينقل خلالها رسالة من الرئيس  عبدالفتاح السيسي إلى السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان.  كان فى استقباله  لدي وصوله يوسف بن علوي بن عبد الله  الوزير المسئول عن  الشئون الخارجية  في سلطنة عُمان وقد عقدت المباحثات بين الجانبين ..

مجالات التعاون العسكري

كما التقى في مسقط منذ ساعات السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسئول عن شؤون الدفاع  في سلطنة عمان ، مع الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي أثناء توقفه في السلطنة. وتم خلال اللقاء استعراض مجالات التعاون العسكري القائم بين البلدين الشقيقين وبحث عدد من الأمور ذات الاهتمام المشترك.

تعد هذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها  سامح شكري الي السلطنة خلال العام الحالي. كانت السلطنة  قد استقبلت بحفاوة في يناير الماضي ، أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية  ، وسامح شكري وزير الخارجية  الذي نقل رسالة مهمة أخري  من الرئيس عبد الفتاح السيسي الي السلطان قابوس في مطلع العام الحالي.

كما قام يوسف بن علوي بن عبد الله  الوزير المسئول عن  الشئون الخارجية  في سلطنة عُمان بزيارة للقاهرة   في شهر ابريل الماضي

اتفاق وجهات النظر المصرية والعمانية

اكدت مجموعة من التقارير السياسية والاعلامية اتفاق وجهات النظر المصرية والعمانية، فى ظل  التشاور الدائم بين الجانبين   حول مجمل العلاقات الثنائية والأوضاع الاقليمية والدولية، خاصة فى ظل تنامى التحديات المرتبطة بأمن واستقرار المنطقة بشكل عام، الأمر الذى يقتضى تكثيف التشاور والتنسيق المشترك . وأشارت  التقارير السياسية والاعلامية إلى أن سامح شكرى يؤكد خلال جولته العربية  الحالية  على موقف مصر الثابت بشأن ضرورة الحفاظ على التضامن العربى فى مواجهة التحديات المختلفة التى تشهدها المنطقة وتأثيراتها المحتملة على الأمن القومى العربى، مع نقل رؤية مصر وتقييمها لكيفية التعامل مع تلك التحديات، فضلا عن التأكيد على سياسة مصر الثابتة والراسخة التى تدفع دائما بالحلول السياسية للأزمات وضرورة تجنيب المنطقة المزيد من أسباب التوتر أو الاستقطاب وعدم الاستقرار. 

كماتستهدف زيارة وزير الخارجية تعزيز العلاقات الثنائية ، ومتابعة برامج ومشروعات التعاون القائمة، بالإضافة إلى التشاور حول  الملفات والقضايا الإقليمية التي تهم البلدين، خاصة و أن العلاقات المصرية- العمانية تمثل محور ارتكاز أساسي في المنطقة العربية يستمد قوته من البعد التاريخي، وعمق العلاقات الثنائية بين البلدين وتشعبها على مختلف الأصعدة.

و يتم أيضا خلال الزيارة استعراض أبرز المستجدات ، وسبل التعامل مع الأزمات التي تعاني منها المنطقة العربية وتمثل تهديدا للأمن القومي العربي، انطلاقا من  وجود توافق في الرؤى بين مسقط والقاهرة بشأن ضرورة التوصل لحلول سياسية لأزمات العالم العربي،  وأهمية تكثيف وتيرة التشاور والتنسيق بين الدول العربية في سبيل تحقيق هذا الهدف.

نموذجا مثاليا  يحتذى به

فى سياق متصل يؤكد المحللون السياسيون أن العلاقات بين البلدين تعكس حرصهما المشترك على استمرار  التفاهم السياسي والتنسيق المشترك تجاه مختلف القضايا وعلى مختلف الأصعدة.

الحقيقة المؤكدة ان البلدين جددتا فى العصر الحديث العلاقات المتميزة بين الشعبين والتى بدأت منذ قديم الأزل ، ولذلك فإنها تمثل نموذجا يحتذى به على صعيد العلاقات العربيةالعربية ، لاسيما وان الصلات الوثيقة بينهما تعود الى عهد قدماء المصريين منذ فجر التاريخ.

  تنسيق مصرىعُمانى

 منذ مطلع عقد السبعينيات من القرن الماضى ، وحتى اليوم ،تواصلان وعلى اعلي المستويات تطوير العلاقات  الوثيقة حيث جددتا فى العصر الحديث الصلات التاريخية التى جمعت بين الشعبين على مدار حقب زمنية متعاقبة.

يمتد التنسيق المصرىالعمانى ليشمل مختلف المجالات السياسية والاعلامية والاقتصادية والاجتماعية  .كما تعكس  العلاقات بين البلدين قدرا غير مسبوق من التفاهم والتنسيق السياسي المشترك والتعاون إزاء مختلف القضايا الثنائية والإقليمية والدولية.

وعلي مدار سنوات تم ابرام العديد من الاتفاقيات بين الجانبين منذ عقد السبعينيات فى القرن الماضى و من أهمها:

• اتفاق تعاون ثقافي  – 1974

• بروتوكول تعاون إعلامي –  1983

• اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني  – 1985

• اتفاق بشأن الخدمات الجوية –  1987

• إطار التعاون والتنسيق بين وزارتي خارجية البلدين  – 1992

• اتفاق إنشاء مجلس أعمال مصري عماني –  1997

• اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات –  1998

• اتفاق تعاون اقتصادي وفنى – 1998

• برنامج عمل للتعاون في مجال المواصفات القياسية  – 1999

• برنامج عمل للتعاون السياحى1999

• اتفاقية للتعاون بين المعاهد الدبلوماسية في البلدين 1999

• اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بالنسبة للضرائب على الدخل 2000

• اتفاقية تعاون بين جامعة الأزهر ومعهد العلوم الشرعية 2001

• مذكرة تفاهم في مجال تنمية الصادرات 2001

• مذكرة تفاهم في المجال الزراعى2001

• برنامج تنفيذي ثقافي للأعوام 2001 – 2003

• اتفاقية التعاون القانوني والقضائي 2002

• مذكرة تفاهم للتعاون فى مجالات الأنشطة الشبابية – 2003

• مذكرة تفاهم بين سوق مسقط للأوراق المالية وبورصتي القاهرة والإسكندرية 2004

• تمديد العمل بالبرنامج التنفيذي الثقافي المنتهى 2003 للأعوام 2004/2006

• مذكرة للتعاون في مجال البيئة 2009

• مذكرة تفاهم في مجال التخطيط 2009

• اتفاق  للإعفاء من تأشيرات الدخول لجوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والمهمة 2009

• مذكرة للتفاهم في مجال التعاون الثقافي 2010.

* علي صعيد العلاقات الثنائية الوثيقة  وقعت مصر وسلطنة عُمان  ، في  عام 2014،  مذكرة تفاهم لمواصلة تفعيل التعاون في المجال الإعلامي.   

منتدى الشباب العالمي اثبت تميز العلاقات المصرية العمانية

منذ ايام اثبت منتدى الشباب العالمي الذي اختتم أعماله بنجاح في مدينة شرم الشيخ تميز العلاقات المصرية العمانية ومحبة وتقدير الشعب العماني الشقيق لمصر وزعيمها الرئيس عبد الفتاح السيسى.  فقد أشاد الشيخ رشاد بن أحمد بن محمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية  فى سلطنة عمان ورئيس وفد السلطنة المشارك في أعماله  ،  بفعاليات المنتدى ،مقترحاً ترشيح الرئيس عبد الفتاح السيسى ليكون رئيس شباب العالم بناء على هذا الحدث.

المنتدى رسالة سلام من مصر

كما قال رئيس وفد سلطنة عمان ان المنتدى بمثابة رسالة سلام من شباب مصر.استقبلت الوفود المشاركة في في المنتدى بحفاوة وتقدير بالغين، الاقتراح العماني بترشيح الرئيس عبد الفتاح السيسى ليكون رئيس شباب العالم. كما أكدت الوفود أنه يمثل انعكاسا  جديدا  للمواقف التاريخية  الثابتة للسلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان  تجاه مصر ، واستمرارا لها   ، حيث   تعكس في المرحلة الراهنة  التقدير العميق لمصر ولدورها الريادي  بقيادة الرئيس  عبد الفتاح السيسي . كما يدل ذلك علي ان  السلطنة لا تدع مناسبة إلا وأكدت فيها علي  التضامن مع  مصر . من جانبها  ثمنت  وسائل الاعلام فى سلطنة عمان عقد المنتدى في مدينة شرم الشيخ  بوصفه  فرصة للشباب من جميع دول العالم للحوار الجاد والمباشر.

عن ashramasy

المصداقية.. الموضوعية.. الإيجابية.. الاحترام المتبادل.. طريقى لقلب الآخر

شاهد أيضاً

أمريكا تحث الدول الأفريقية للضغط على كوريا الشمالية

وكالات – حث وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الزعماء الأفارقة يوم الجمعة على اتخاذ مزيد …

اترك تعليقاً